فاوتشي: اللقاحات المضادة لـ«كورونا» آمنة رغم تطويرها في وقت قياسي

واشنطن/ الشرق الأوسط أونلاين:

أكد مدير المعهد الأميركي للأمراض المعدية أنطوني فاوتشي، أمس (الخميس)، أن اللقاحات من مجموعتي «فايزر – بايونتك» و«موديرنا» ضد «كوفيد – 19» آمنة رغم تطويرها في وقت قياسي.

وقال خلال مؤتمر صحافي لخلية الأزمة التي شكّلها البيت الأبيض لمحاربة وباء «كوفيد – 19» إن «سرعة العملية لم تضر بأي شكل من الأشكال بأمن اللقاحات أو نزاهتها العلمية». وأضاف: «هذا انعكاس للتقدم العلمي غير العادي لهذا النوع من اللقاحات، الذي سمح لنا في غضون أشهر قليلة بالقيام بما كان يستغرق سنوات في السابق»، بحسب مانقلته «وكالة الصحافة الفرنسية».

كذلك، أكد فاوتشي أيضاً استقلالية عملية تطوير اللقاحات والمصادقة عليها، وهو أمر كان الرئيس دونالد ترمب يعد به بانتظام خلال حملته للرئاسة الأميركية. وأوضح عالم الأوبئة أن «هيئة مستقلة من أفراد لا يخضعون للمساءلة أمام أي أحد أو أمام الإدارة الأميركية أو أي شركة، قامت بتحليل البيانات ووجدتها موثوقة».

وتابع: «وبالتالي يجب استبعاد فكرة أن عملية تطوير اللقاحات قدمت على عجل». وأعلنت «فايزر – بايونتيك» و«موديرنا» أخيراً عن تطوير لقاحات فعالة جدا ضد «كوفيد – 19» ما زالت تتطلب إذناً عاجلاً من «إدارة الغذاء والدواء».

وقال فاوتشي خلال مقابلة مع «وكالة الصحافة الفرنسية»، الاثنين: «الطريق لا يزال طويلاً أمامنا»، مشيراً خصوصاً إلى الصعوبات اللوجيستية التي تعترض عملية نقل جرعات اللقاح، مبدياً قلقه العميق من الثقافة المناهضة للقاحات التي تسود في أوساط شريحة واسعة من سكان الولايات المتحدة، أكثر الدولة تضرراً من الوباء في العالم. وقال: «ثمة شعور واسع مناهض للقاحات في هذا البلد. يجب أن نكون قادرين على التغلب عليه وإقناع الناس بالتلقيح إذ لا نفع لأي لقاح عالي الفعالية إذا لم يتم تحصين أحد به».