حملة اعتقالات واسعة تطال عشرات الأتراك بتهمة “الإرهاب”

أبوظبي/ سكاي نيوز عربية:

أصدرت السلطات التركية مذكرات اعتقال بحق 101 شخص، من بينهم محامون، في عملية واسعة النطاق تستهدف نشطاء أكراد بتهمة “الإرهاب”، حسبما أفاد مصدر قضائي تركي، الجمعة.

ونفّذت الشرطة مداهمات متزامنة في ديار بكر، بالجنوب الشرقي ذي الأغلبية الكردية، وإسطنبول وإزمير وأديامان، في إطار تحقيق يستهدف حزب “مؤتمر المجتمع الديمقراطي”، المتهم بصلاته مع حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، لوكالة فرانس برس، إن الشرطة اعتقلت 72 مشتبها فيهم على الأقل، من بينهم 24 محاميا.

وأوضح أن أربعة آخرين لم يتم توقيفهم، لأن الفحوص أثبتت إصابتهم بفيروس كورونا. وأدانت نقابة المحامين في ديار بكر الاعتقالات الأخيرة التي استهدفت 17 من أعضائها.

وقالت في بيان على تويتر: “نقابة دياربكر لم ترضخ قط لخطر الاعتقالات والتوقيفات ولن تفعل ذلك أبدا”. وأضافت أن “هذه العمليات تدل على رغبة في خنق صوت نقابة ديار بكر، وهي تدخل مباشر في أنشطة المجتمع المدني”.

كما كان حزب الشعوب الديمقراطي المعارض المؤيد للأكراد، يخضع لمراقبة من السلطات التركية بسبب صلاته مع حزب العمال الكردستاني.

وفي الأشهر الماضية أقيل رؤساء بلديات موالون للأكراد في جنوب شرق تركيا واعتقلوا لصلاتهم المفترضة بحزب العمال الكردستاني.

ويعتبر حزب الشعوب الديمقراطي ثاني أكبر حزب معارض في البرلمان التركي.