يمني يبيع طفلته مقابل 350 دولارا ويدفع نصف الثمن لوالدتها المطلقة

صنعاء/ إرم نيوز:

كشف مدونون في اليمن قيام أحد الأشخاص ببيع طفلته مقابل مائتين ألف ريال يمني (نحو 350 دولارا) قبل نحو عام لشاب أخر.

ونشر المدونون ”وثيقة البيع“ والتي تنص أن ”الأب اليمني باع طفلة مقابل مائتين الف ريال يمني دفع نصفها لطليقته، فيما أشارت الوثيقة أن ”الطفلة تدعى ليمون“.

وعلقت صفحة ”اليمنيين السود“ في الفيس بوك، تقول: ”آباء يبيعون براءة الطفولة ويتخلون عن مسؤولياتهم بمبررات أوهن من خيوط العنكبوت، ليست المشكلة في البائع فقد يكون متجردا من مبدأ الأبوة العظيم، الأشد مرارة من كتب وشهد وبارك هذه البيعة التي لا تدري الأيام كيف تواجه الصغيرة التي ستكبر يوما ما لتدرك حجم الوحشية في هذا العالم وتحديدا حينما يضعون تحت اسم الله وثيقة بيع للطفولة والإنسانية“.

وأكد المدون اليمني ”منير الحارقة“ صحة القضية، وقال: ”القضية حقيقة وموجودة وسيتم التدخل من قبل وزارة حقوق الانسان، وكلفوا مدير مكتب حقوق الانسان بمحافظة اب، بمتابعة القضية وموافتهم في اسرع وقت حول مستجداتها“.

من جانبها علقت صفحة ”نسوان“ في الفيس بوك والمهتمة بقضايا المرأة اليمنية، بالقول ”رجل يبيع طفلته ب 200 ألف ريال فقط ليسدد ما عليه من دين لطليقته.. وصلنا لمرحلة بيع أطفالنا.. بعد أن بعنا كل شيء“.

ولم يتسن لـ“إرم نيوز“ التأكد من مصدر مستقل عن مدى صحة الوثيقة التي نشرت في منصات التواصل الاجتماعي، إلا أنه تم تداولها على نحو واسع دون أي تعليق من الجهات الرسمية.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي، أوضاعا معيشية صعبة وسط حالة متردية للخدمات أجبرت كثيرين على اتباع طرق غريبة على المجتمع اليمني لتوفير متطلبات المعيشة.