مركبة “برسفيرنس” الأكثر تطورا تهبط على المريخ.. وترسل الصور الأولى

أمريكا/ إرم نيوز:

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية ”ناسا“، الخميس، أن الروبوت الجوال ”برسفيرنس“ حطّ على سطح المريخ، في نجاح مذهل يدشن مهمة ستستمر أعواماً عدة بحثاً عن أدلة على حياة سابقة محتملة على الكوكب الأحمر.

وبأعلى صوتها قالت سواتي موهان المسؤولة عن مراقبة العمليات في ناسا: إن ”الهبوط تأكد“، في عبارة كانت كافية لينفجر فرحاً العاملون في غرفة التحكم في مختبر ”جت بروبلشن“ في باسادينا بولاية كاليفورنيا.

وحطت المركبة الضخمة في فوهة جيزيرو التي يعتقد العلماء أنها كانت تحتوي على بحيرة قبل 3.5 مليار سنة، والتي تعتبر أخطر موقع هبوط على الإطلاق بسبب تضاريسه.

ونشر حساب ”ناسا“ على تويتر الخاص بالمركبة ”برسفيرنس“، أول صورة تلتقطها من سطح المريخ.

وعلق الحساب على الصورة بالقول: ”مرحبا بالعالم. نظرتي الأولى إلى بيتي الأبدي“.

وقطعت المركبة رحلة طويلة في الفضاء بدأت قبل حوالي 7 أشهر قطعت خلالها 472 مليون كيلومتر، قبل أن تخترق الغلاف الجوي للمريخ بسرعة 19 ألف كيلومتر في الساعة، لتبدأ الاقتراب من نقطة الهبوط على سطح الكوكب الأحمر.

والمسبار ”برسفيرنس“ هو الأكبر والأكثر تطورا بين المركبات التي أرسلت حتى اليوم إلى الكوكب الأحمر.

وبني الروبوت الجديد الذي يبلغ وزنه طنا واحدا في مختبرات ”جيت بروبالشن لابوراتري“ الشهيرة التابعة لناسا، وهو مجهز بذراع آلية طولها متران، وبما لا يقل عن 19 كاميرا، إضافة إلى جهازي مايكروفون للمرة الأولى.