دوري أبطال أوروبا: ريال مدريد يفوز بثلاثية على ليفربول ومانشستر سيتي يخطف الفوز من بروسيا دروتموند

أسبانيا/ بي بي سي عربية:

حقق ريال مدريد الأسباني فوزا كبيرا على ضيفه ليفربول الإنجليزي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وشهدت المباراة تألق البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور، مهاجم ريال 20 عاما، بعد أن أحرز هدفين في الدقيقتين 27 و63 من عمر المباراة.

وأحرز ماركو أسينسيو هدفا ثالثا في الدقيقة 35 من المباراة التي بدا فيها دفاع ليفربول في حالة فوضى وعدم تركيز.

ونجح اللاعب المصري محمد صلاح في إحراز هدف ليفربول الوحيد في الدقيقة 51 من المباراة، لكنه لم يكن كافيا لاستعادة زمام المبادرة والعودة إلى المباراة بقوة.

وينتظر عشاق ليفربول تحقيق مفاجأة في مباراة العودة المقررة الأربعاء 14 أبريل/نيسان المقبل، على ملعب أنفيلد في ليفربول.

هدف قاتل

وفي إطار الدور ذاته، خطف مانشستر سيتي الفوز من ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني في الدقيقة الأخيرة لتنتهي المباراة بفوز سيتي بهدفين مقابل هدف واحد.

افتتح سيتي التسجيل في الدقيقة 19 من هجمة مرتدة سجلها بمهارة كيفن دي بروين، بعد أن قطع الكرة في نصف الملعب من أيمري تشان، ليعطي إنذارا مبكرا للألمان بأن المباراة لن تكون سهلة.

وعاد تشان وارتكب خطأ أخر وعرقل رودري في منطقة الجزاء واحتسب الحكم ضربة جزاء لمان سيتي، لكنه ألغاها بعد الرجوع إلى تقنية حكم الفيديو المساعد.

واستمر تدخل تقنية الفيديو في المباراة لكن هذه المرة ضد دورتموند وتسبب في إلغاء هدف احتسبه الحكم للفريق الضيف أحرزه جودي بيلينغهام، 17 عاما، لكن اتضح وجود خطأ من اللاعب الشاب ضد حارس مرمى سيتي إيدرسون.

واستمر ضغط الألمان طوال الشوط الأول وحتى بداية الشوط الثاني، وأنقذ إيدرسون مرماه من هدف محقق عندما أخرج بقدمة كرة قوية من إرلينغ هالاند، لاعب دورتموند.

وكاد سيتي يضاعف النتيجة في أكثر من مناسبة لكن رعونة لاعبية وعدم الدقة في تسديد الكرات أضاع عليهم الكثير من الفرص.

وأخيرا وقبل نهاية المباراة بست دقائق نجح دورتموند في إدراك التعادل عن طريق ماركو رويس، الذي سجل هدفا في توقيت مثالي كان سيساعدهم في العودة بنقطة وهدف من إنجلترا.

لكن فودن كان له رأى أخر وتمكن من تحقيق المفاجأة وأحرز هدفا قاتلا في الدقيقة الأخيرة ليمنح سيتي فوزا ثمينا بهدفين مقابل هدف، ويترقب الجميع مباراة العودة في ألمانيا.