خرافات شائعة حول التهاب وآلام المفاصل

لميس منصور/ إرم نيوز:

هل سمعت من قبل أن التهاب المفاصل هو علامة طبيعية للشيخوخة أو أنه يزداد سوءًا مع ارتفاع نسبة الرطوبة؟

للأسف، هناك الكثير من المعلومات الخاطئة حول آلام المفاصل والتهاب المفاصل، وبعض هذه المعلومات المضللة ضارٌّ للغاية لمن يعانون من هذه الحالة.

ونستعرض في التقرير الآتي 8 خرافات شائعة عن التهاب المفاصل وآلامها، حسب ما أوردها موقع ”باباميل“:

جميع آلام المفاصل هي التهاب المفاصل

في الواقع، مصطلح ”التهاب المفاصل“ في حد ذاته غامض بشكل لا يصدق؛ لأن هناك ما يصل إلى 50 نوعًا من التهاب المفاصل.

ولكن حتى لو أخذنا في الاعتبار فقط هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي، وهما أكثر أشكال التهاب المفاصل انتشارًا، فهما ليسا السبب الوحيد لألم المفاصل بأي حال من الأحوال.

الانتقال إلى مناخ دافئ وجاف يخفف التهاب المفاصل

هل يمكن أن تتنبأ مفاصلك بالمطر؟ وفقًا للخرافات الشائعة، يمكن للأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل أن يشعروا بمزيد من الألم مباشرة قبل هطول الأمطار أو أثناء الهطول.

وعلى الرغم من عدم وجود دليل علمي قوي لتأكيد هذا الادعاء، إلا أن هناك عددًا قليلاً من الدراسات التي تشير إلى أن الرطوبة يمكن أن تزيد من التهاب المفاصل وتزيد الألم والتصلب بشكل مؤقت.

ومع ذلك، لا يعتقد العلماء أن العيش في مناخ دافئ وجاف يؤثر على تطور المرض وسيجنبك آلام التهاب المفاصل. في الواقع، قد يكون لاستخدام الكمادات الدافئة والباردة لتخفيف الألم فوائد مماثلة.

طقطقة مفاصل الإصبع يسبب التهاب المفاصل

منذ آلاف السنين، تحث الأمهات أطفالهن على التوقف عن طقطقة مفاصل الأصابع، لكن كل هذا عبث، قد يكون سماع طقطقة مفصل الأصابع مزعجًا، لكنه ليس ضارًّا حقًّا، والأهم من ذلك أنه لا يسبب التهاب المفاصل.

ومع ذلك، إذا شعرت بألم عند طقطقة مفاصل أصابعك، فقد يكون ذلك بسبب مشكلة أساسية في المفاصل.

التهاب المفاصل هو مرض يصيب كبار السن

هناك ما يصل إلى 50 نوعًا من التهاب المفاصل، على سبيل المثال، هناك نوع فرعي من التهاب المفاصل الروماتويدي يسمى التهاب المفاصل الشبابي مجهول السبب (JIA) الذي يصيب الأطفال فقط.

وفقًا للدكتور فيفيان بايكيرك، اختصاصي أمراض الروماتيزم في مستشفى الجراحة الخاصة في نيويورك، ”يمكن أن يحدث التهاب المفاصل للأطفال بعمر عام أو عامين، ويمكن أن يحدث لمن هم في سن 90 عامًا وأي شخص آخر بينهما“.

الثلج أكثر فاعلية من الحرارة في تخفيف التهاب المفاصل

عندما يتعلق الأمر بتخفيف معظم أنواع آلام المفاصل أو العضلات، فإن الكمادات الباردة والدافئة مفيدة للغاية، فقط ما عليك سوى استخدام الطريقة التي تخفف من آلام المفاصل.

وعادة، يوصي الأطباء باستخدام الحرارة في الصباح لتحسين حركة المفاصل وإرخاء المفاصل والعضلات المؤلمة، يمكنك إما استخدام وسادة تدفئة أو قطعة قماش دافئة مبللة على المنطقة المصابة وإما أخذ حمام دافئ أو حمام ساخن لطيف لتحسين الأعراض.

من ناحية أخرى، غالبًا ما تستخدم الكمادات الباردة لتخفيف ألم الاحتكاك وتقليل الالتهاب بسبب الأنشطة اليومية، يمكنك استخدام كيس ثلج أو خضراوات مجمدة ملفوفة بقطعة قماش لهذا الغرض.

تجنب ممارسة الرياضة والنشاط البدني أثناء نوبة التهاب المفاصل

يعتقد الكثير من الناس أن ممارسة التمرينات ستؤدي إلى تآكل مفاصلهم بشكل أسرع؛ وبالتالي، لا يجب أن تمارس الرياضة إذا كنت مصابًا بالتهاب المفاصل.

الحقيقة هي عكس ذلك إلى حد كبير، ما يجعل هذه الأسطورة ضارة حقًّا، فالتمرين المنتظم هو أحد أكثر الطرق فاعلية لتقليل أعراض التهاب المفاصل، فهو يبني العضلات حول المفاصل المصابة؛ ما يعمل على تقوية المفاصل.

التغييرات في نمط الحياة لا تحدث فرقًا

هذا استمرار للنقطة السابقة حول ممارسة التمارين الرياضية؛ يشعر العديد من المرضى بالإحباط بسبب تشخيصهم ويشعرون أن الجراحة هي الطريقة الوحيدة لتحسين صحة المفاصل، وهذا ليس صحيحًا.

في الواقع، لقد ذكرنا بالفعل طريقتين يمكنك من خلالهما الحد من الألم والانزعاج الناجمين عن التهاب المفاصل في هذه المقالة؛ وهما ممارسة التمارين الرياضية والكمادات الساخنة والباردة، علاوة على ذلك، يوصي الأطباء بالحفاظ على وزن صحي والتوقف عن التدخين إذا قمت بذلك.

لا يمكن علاج التهاب المفاصل إلا بالجراحة

يمكن أن يكون تشخيص التهاب المفاصل أمرًا محبطًا حقًّا، خاصة لأننا غالبًا ما نفكر في التهاب المفاصل على أنه مرض لا علاج له.

في الماضي، كان المرضى يعالجون برفع الساق، والراحة في الفراش، والتدليك العرضي أو استخدام المراهم، ولكن لحسن الحظ، قطعت أمراض الروماتيزم شوطًا طويلاً منذ ذلك الحين، فقد أصبح لدى الأطباء مجموعة واسعة من العلاجات غير الجراحية لالتهاب المفاصل، وهشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي.