ورشة عمل حول المهارات المطلوبة من الخريجين للانخراط في سوق العمل تعقد ب سيئون

سيئون/ حضرموت الغد:

عقدت اليوم بمدينة سيئون ورشة عمل حول المهارات المطلوبة من الخريجين للانخراط في سوق العمل نظمتها مؤسسة كفاءات بالشراكة مع غرفة تجارة وصناعة وادي وصحراء حضرموت وبرعاية وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء الاستاذ / عصام حبريش الكثيري وتهدف الى الاسهام في التعريف بالمهارات المطلوبة من الخريجين لانخراطهم في سوق العمل .

وناقشت الورشة التي استهفت عدد من الاكاديميين ورؤوس الاموال والتجار وعدد من الخرجين التي حاضر فيها المدرب / احمد محفوظ باحصين , نتائج استبيان خريجي الجامعات وحاجتهم للالتحاق بسوق العمل , ماهي التخصصات المطلوبة للعمل , وماهي الكفاءات المطلوبة لسوق العمل , وما هو التدريب الذي يحتاجه الخريج .

وفي افتتاحية الورشة التي احتضنتها قاعة التدريب والتأهيل بالغرفة التجارية والصناعية بوادي حضرموت بمدينة سيئون اكد وكيل محافظة حضرموت المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء الاستاذ / عبدالهادي عبداللاه التميمي اهمية هذه الورشة التي تناقش محور مهما في حياة الخريجين لانخراطهم في سوق العمل وتعرف بالنواقص التي لا توفرها مراكز التعليم المختلفة ويحتاجها سوق العمل , لافتا بأن صاحب العمل يريد من يملك خبرة وعلم ولن يتأتى ذلك إلا من اكساب الشباب الخريجين مهارات ومعارف ومفاهيم عملية أضافة إلى قيّم مكارم الاخلاق والعمل بروح الفريق الواحد والمهارات القيادية والابداعية والابتكارية .

واكد الوكيل المساعد / التميمي إن واقع سوق العمل في الوقت الحاضر لا يريد حملة شهادات فقط وانما يريدوا من يربطوا بين النظري والعملي والمهارات لن يكتسبها الخريج إلا من خلال الدورات التدريبية وهي رسالة لمن يري ان يشق طريقه في الحياة .

فيما اشار نائب عميد جامعة سيئون لشئون الطلاب الدكتور / رياض عبدالرحمن منقوش , بان الجامعة لابد ان يكون لها شراكات مع مختلف القطاعات وهي بحاجة إلى آراء متطلبات سوق العمل ليتم تأهيل الطلاب لهذه المرحلة.

واكد الدكتور / رياض منقوش بأن التدريب والتأهيل للطلاب يجب ان يون مكملا للجانب العلمي من اجل الاستعداد للمرحلة القادمة من عمر الخريج للانخراط في سوق العمل ولديه القدرات والمهارات والكفاءات المؤهلة لقبوله في المجالات التي يرغب العمل فيها .

وبدوره اوضح رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة وادي وصحراء حضرموت الشيخ / عارف الزبيدي بأهمية الورشة التي جاءت من خلال الشراكة الفاعلة بين مؤسسة كفاءات والغرفة , مشيرا بأن الورشة تعرف التجار ورؤوس الاموال حول كيفية اختيار العاملين لديهم سيما حملة الشهادات العلمية والكفاءات العملية كون الشهادة مرحلة تعليمية ولكن التي ترتبط بالأداء المهاري والعلمي والابداعي ومواكبة حداثة العصر في التكنولوجيا والتعامل معها بكل مهنية يكون الشخص المطلوب في سوق العمل .

وناشد الشيخ / عارف الزبيدي كل الخريجين بان يهتموا بالدورات التأهيلية والتدريبية والمهنية في مختلف المجالات كونها تشكل رصيدا قويا للخريج مع شهادته العلمية ويكون اكثر قابلية لسوق العمل .

وكان في افتتاحية اوضح المدير التنفيذي لمؤسسة كفاءات / علي صالح بامقيشم اوضح بأن المؤسسة من خلال نشاطها تسهم في وضع المخارج والحلول لهذه الشريحة من الخريجين للانخراط في سوق العمل عبر مختلف الوسائل التي ستسهم في انخراطهم , مشيرا بأن هذه الورشة توضح الاستبيان لمعرفة متطلبات الخريجين لسوق العمل والمعوقات والصعوبات التي تواجههم , متمنيا ان تخرج هذه الورشة بعدد من التوصيات لاستكمال البيان ومواصلة معرفة نقاط القوة والضعف التي سيتم العمل عليها لخمة الخريجين . //