«الصحة العالمية»: أفريقيا لم تستخدم سوى 2 % فقط من لقاحات العالم

أبيدجان/ الشرق الأوسط:

ما زالت أفريقيا «على هامش» حملة التطعيم ضد كوفيد – 19 إذ لم تستخدم حتى الآن سوى «2 في المائة فقط من اللقاحات التي استخدمت في العالم»، وفق ما صرحت به مديرة أفريقيا في منظمة الصحة العالمية ماتشيديسو مويتي، أمس (الخميس).

ولكن القارة أقل تأثراً بالوباء إذ سجلت 4.3 ملايين إصابة بينها 114 ألف وفاة فيما يبلغ عدد سكانها 1.2 مليار نسمة، وفقًا لأحدث إحصاء لدى إدارة أفريقيا في منظمة الصحة العالمية، فيما سجلت 2.9 مليون وفاة جراء الجائحة في العالم، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية. وقالت مويتي إن بطء التطعيم في أفريقيا يعزى إلى «مشكلات عدم توفر اللقاحات والتمويل ونقص الكوادر المؤهلة»، فضلاً عن المشكلات اللوجيستية.

وأكدت على وجه الخصوص تأثير التباطؤ في صادرات الهند من اللقاحات كجزء من برنامج كوفاكس لتوفير اللقاحات للبلدان الفقيرة.

وأشار من جانبه محمد مالك فال، مدير منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) لشرق وجنوب أفريقيا، إلى أن إيصال اللقاحات للسكان يعاني من «مشكلات النقل وسلسلة التبريد»، وأحيانًا من «إهدار» الجرعات.

لكنه قال إن «التطعيم من خلال برنامج كوفاكس في طريقه إلى جميع البلدان الأفريقية»، داعياً إلى «تعزيز قدرات التوزيع» و«تحسين الكفاءة».

وأكدت مويتي وفال على ضرورة محاربة «الشائعات والأخبار المضللة» مع إقرارهما بوجود «تردد» و«مخاوف» في أفريقيا من استخدام لقاح أسترازينيكا وهو الأكثر انتشارًا من خلال برنامج كوفاكس في حين يثار جدل حول آثاره الجانبية في أوروبا.

وذكرا بأن الإحجام عن إعطاء الأطفال لقاح شلل الأطفال في الماضي في بعض البلدان مثل نيجيريا، قد تم التغلب عليه أخيرًا.